عن سعادة محافظ الشمال.. لقمان الكردي

محافظ الشمال رمزي نهرا؟ لا أبداً؛ نهرا محافظ في الشكل فقط أما في المضمون فالمحافظ الفعلي هو لقمان الكردي.
كل من يترددون على المحافظة يرددون ما سبق، مؤكدين أن المحافظ يعيش في عالمه الخاص، مسلماً "الحل والربط" لـ"الكردي".
الكردي وظيفياً هو رئيس قسم محافظة لبنان الشمالي. ماذا تعني هذه الصفة الوظيفية؟ لا أحد يعلم صراحة فتتنوع الإجابات بين من يضعه في خانة سكرتير المحافظ أو رئيس مكتب المحافظ في حال وجود مكتب، لكن لا شيء آخر ومع ذلك يكاد الكردي يمثل المحافظ في جميع المناسبات، الرسمية منها وغير الرسمية، وهو الممر شبه الوحيد للحصول على توقيع المحافظ، وهو يملك القدرة على الوصول إلى جميع المستندات والأختام ومفاتيح الأقفال (الالكترونية منها أيضاً) في المحافظة.
كيف أو لماذا؟ لا علاقة للكردي في الموضوع طبعاً، فـ"الشاطر بشطارته" هنا وقد وُفق تيار المستقبل بهذا الموظف النشيط والمتحمس و"الطحيش" الذي وضع المحافظة بكل نفوذها في جيب المستقبل دون أن يضطر المستقبل إلى بذل أي جهد؛ المشكلة ليست في الكردي إنما بتنازل نهرا عن كل صلاحياته للكردي. المشكلة تكمن في استسلام نهرا الكامل ولا مبالاته وسعادته الكبيرة بما يؤمنه الكردي له من تساهل حريريّ معه ورضى مستقبليّ. فالمحافظ يعتبر أنه حقق أكثر مما يطمح إليه عند تعيينه محافظاً وهو لا يريد اليوم سوى راحة البال والطمأنينة والبقاء في وظيفته، وهو ما يتكفل الكردي به عن طريق منسق عام المستقبل أحمد الحريري. حتى لو كان التيار الوطني الحر المرجعية السياسية التي أوصلت نهرا، هو يعتبر أن رضى المستقبل عامل أساسي في بقائه في وظيفته، وطالما الكردي يؤمن هذا الغطاء ليبقى هو المحافظ شكلاً، فلا مشكلة أبداً بأن يكون الكردي هو المحافظ الفعلي.
نهرا لا يطيق الضوء، كما يقول أصدقاؤه، ولا الضوضاء؛ وهو يذهب غصباً عنه إلى مكتبه في المحافظة فيجد أن الكردي حضر له كل شيء ليوقع ويرتاح فوق كنبته، إلا إذا نغص نهاره أحد الزوار الرسميين فيضطر إلى استقباله.
المحافظ غير معني بحماية الإرث المعماري لمدينة طرابلس من زحف المخالفات براً بحراً وجواً؛ لا يعنيه تمثيل الوزارات أو غيره وغيره.
القانون يقول إن المحافظ يتقدم جميع الموظفين في محافظته أياً كانت رتبتهم أو السلك الذين ينتمون إليه، لكن نهرا يشعر ويتصرف على أساس أن الكردي يتقدم عليه مرتبة.
في القانون، يدير المحافظ أجهزة الوزارات في المحافظة؛ القانون يقول إن للمحافظ صلاحية تفتيش الدوائر ومراقبة الموظفين ومنحهم إجازات إدارية أو فرض عقوبات تأديبية، كما توضع بتصرفه قوى الأمن الداخلي لاستعمالها في تأدية المهام المنوطة به. نهرا في مكان آخر كما سبق وقلنا؛ مكان بعيد آخر. القانون يقول إن المحافظ يتخذ جميع الاجراءات الضرورية لتطبيق قواعد الصحة العامة، ويشرف على الدوائر الزراعية في منطقته. صلاحيات كثيرة يكاد يكون الكردي خير مستفيد منها وهو لا شك الأحرص بين جميع المحافظين على صلاحياته كمحافظ.

 

مقالات مشابهة

سامي للسعوديين: جعجع وجنبلاط خونة.. وأنا البطل

تستحق مقابلة رئيس حزب الكتائب سامي الجميل مع صحيفة الشرق الأوسط أن تقرأ كلمة كلمة للتمعن في كيفية تقديم هذا السياسي اللب...

جعجع في كندا: الاتكال في الحشد على جوزف عطية

تبين أن العامل الرئيسي في استقطاب رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع للمغتربين اللبنانيين في كندا هو ... الفنان جوزف عط...

مكاري ونكاته المقرفة

لا بدّ أن تقصد "سيارة الاصلاحات" قصر النائب السابق فريد مكاري في أنفة لتتزود بالبنزين؛ نائب رئيس مجلس النواب السابق الشا...

روكز يتبنى اقتراح جعجع: "حكومة اختصاصيين"

على طاولة الحوار الاقتصادي في قصر بعبدا فتح كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري عينيهما غير ...