الـ MEA تهدد أمن واستقرار ومصالح اللبنانيين في نيجيريا

ثمة فساد يلحق خسائر مالية كبيرة بخزينة الدولة اللبنانية وفساد آخر يمكن أن يلحق خسائر كبيرة بأرواح اللبنانيين المغتربين؛ شركة طيران الشرق الأوسط انتقلت من المستوى الأول إلى المستوى الثاني، معرضة حياة اللبنانيين المغتربين في نيجيريا لخطر كبير، فقد مرّ أكثر من 48 ساعة على نشر الناشط السياسي مالك أبي نادر خبراً عما تعرضت له إحدى السائحات النيجيريات في مطار بيروت دون أن يصدر أي بيان توضيحي من الشركة يبرر ما حصل أو يعتذر، ليس للرأي العام اللبناني فقط إنما للرأي العام النيجيري أولاً.
أبي نادر كان قد أشار إلى إحدى السائحات النيجيريات حصلت على البوردنغ باس للعودة إلى بلدها بعدما أمضت إجازتها مع أصدقائها اللبنانيين في بلدة مزيارة في زغرتا، لكن سرعان ما سحبت بطاقة السفر وطلب منها انتظار طائرة أخرى لأن مدير شركة طيران الشرق الأوسط آثر تبييض وجهه مع رجل أعمال لبناني يريد السفر على الطائرة نفسها ويبدو أنه تأخر في الحجز (مرفق المستندات)؛ تأخر في الحجز أو ثمة خلل في نظام الحجز؟ لا جواب من شركة طيران الشرق الأوسط. وفي حال ثمة خلل في نظام الحجز، لماذا تم سحب البطاقة من السائحة النيجيرية فيما احتفظ اللبناني ببطاقته؟
أبي نادر اعتبر أن المكتب كان عنصرياً وطبقياً في تعامله مع السائحة النيجيرية لمجرد أنها سمراء البشرة، دون أن يعلم أنها تملك من الأموال ربما عشرة أضعاف ما يملكه رجل الأعمال اللبناني، لكن دون الغوص في هذا كله؛ لماذا تأخر توضيح الشركة التي تعتبر نفسها دائماً أهم وأكبر من أن توضح، وكيف تريد وزارة السياحة أن تستقطب سواحاً فيما الطيران الوطني المفترض يتعامل بهذا الشكل مع السائح غير الأبيض، وشكاوى الصينيين هنا كثيرة وكثيرة جداً.

 

مقالات مشابهة

سامي للسعوديين: جعجع وجنبلاط خونة.. وأنا البطل

تستحق مقابلة رئيس حزب الكتائب سامي الجميل مع صحيفة الشرق الأوسط أن تقرأ كلمة كلمة للتمعن في كيفية تقديم هذا السياسي اللب...

جعجع في كندا: الاتكال في الحشد على جوزف عطية

تبين أن العامل الرئيسي في استقطاب رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع للمغتربين اللبنانيين في كندا هو ... الفنان جوزف عط...

مكاري ونكاته المقرفة

لا بدّ أن تقصد "سيارة الاصلاحات" قصر النائب السابق فريد مكاري في أنفة لتتزود بالبنزين؛ نائب رئيس مجلس النواب السابق الشا...

روكز يتبنى اقتراح جعجع: "حكومة اختصاصيين"

على طاولة الحوار الاقتصادي في قصر بعبدا فتح كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري عينيهما غير ...