رداً على الخاسر المفتري الذي يمتلئ فكره بالصناديق السوداء

رئيس بلدية زوق مصبح المحامي عبدو الياس الحاج

في الانتخابات قال أهالي زوق مصبح كلمتهم، وكذلك فعل القضاء حين لجؤوا إليه عبر الأسماء الوهمية، فلم يبق لهؤلاء غير صفحات التواصل الاجتماعي. بداية تعاملت سعادة القائمقام مع شكواهم بجدية لكن سرعان ما اكتشفت أن ما من وجود لهذا الاسم "المختلق" المقيم في بناية صفير، كما تبين أنهم يلجؤون إلى الأسماء الوهمية حتى لا يسقطوا حين تسقط اتهاماتهم فتحولت نتيجة التحقيق من مساءلة وعقاب إلى تهنئة وتشجيع. لكن من خسروا الانتخابات في بلدتنا وفقدوا قبلها وبعدها كل مصداقية لم يستسلموا، وها هو الخاسر والواشي والمفتري يغرق في رماله المتحركة. فالمادة 74 من قانون البلديات أعطت الرئيس حق إعطاء رخص البناء … بعد موافقة الدوائر الفنية المختصة، لكن الواشي والمفتري قال إن أمين الصندوق في البلدية أصدر إيصالاً بالرسم وفق "شيكات مرجأة الدفع". والسؤال هنا: أين مسؤولية الرئيس في حال صحت هذه المزاعم؟ وكيف يعقل أن يصدر أمين الصندوق إيصالاً بقيمة أربعة مليارات قبل إدخالها في حسابات البلدية؟ وكيف يمكن أن تمر هكذا معاملة وتصدّق من موظفي المحاسبة والمراقب المالي دون أن يفطن أحد غير ذلك المفتري الذي سقط في الانتخابات البلدية؟
كنا آلينا على أنفسنا عدم الرد عليه أما وقد التفت إليه الصحافة فلا بد من التكرار، عله يتعلم منه: هذا الفارغ المحتوى كما الكلام يستذكر أيام كان "يقبض" من أصحاب المولدات أموالاً وأموالا فيظن أن مجلسنا البلدي واصل أو استمر بما كان يحصل في زمن رئيس المجلس البلدي السابق ومعاونيه من المعتدين على أموال الناس أولاً وأصحاب المولدات ثانياً؛ لكن لا؛ لا قالتها صناديق الزوق الانتخابية أولاً وترجمناها نحن في أدائناً ثانياً. فقد انتهى زمن الاختلاس مع انتهاء تلك الولاية وابتدأ زمن القانون، فلا خوّات ولا مال يدخل إلى ذمة البلدية إلا ما نص عليه القانون. ولما كان أداؤنا يريح الناس أولاً وأصحاب المولدات ثانياً لارتياحهم من سرقات "مروج المزاعم" تقدم هؤلاء بهبة مشروطة قبلها المجلس البلدي طبقاً للأصول، وتعهد بصرفها على المنح التعليمية وفق شروط الواهبين. وما على السيد عقيقي غير التيقن في هذا السياق أن من صناديق سوداء إلا في فكره.
وأضيف خمس نقاط:
• إن إعادة ترتيب المستديرات سببه رفض الجهات الرقابية مواصلة العمل كما كان يحصل في عهد "المتفلسف" حيث ترفض لجنة الاستلام استلام المشروع إذا كان غير مطابق لدفتر الشروط وتطلب من المتعهد أن يعيد العمل على نفقته لتحصيح الخطأ، وهذا مدعاة فخر لنا واعتزاز.
• إن المجلس البلدي أعاد الحدائق العامة ملكاً عاماً لكل الناس بعدما كان المجلس البلدي السابق قد حولها إلى مطاعم خاصة وساحات طرب يستثمرها "المتفري" مع أصدقائه دون وجه حق.
• إن كل تعديل في بناء المركز البلدي الذي شيده المفتري الواشي سببه العيوب التي تستحق وصف عيوب الدنيا السبع: فهل تتخيلون قاعة دون مدخل؟ أو مسرح بدو مسرح؟ أو قصر بلدي ضخم دون مواقف لآليات البلدية ومخازن للزينة وغيره وغيره. نعم، أراد هؤلاء صرف مبالغ خيالية على مسرح يدخله الضيوف من باب جانبي في موقف السيارات فقمنا بهدم جدار لتشييد مدخل مسرح محترم، كما أمنا مخرج نجاة احتراماً للمواصفات الهندسية العالمية.
• لا شك أننا سنكون قريباً جداً مع جردة حساب تظهر كل التفاصيل المعيبة المتعلقة ببناء القصر البلدي، وأولها دفع "بدلات كشف" للمهندس الذي يفترض به مراقبة تنفيذ المشروع قبل أن يبدأ العمل لا عند انتهائه. علماً أن هذا كله أمثلة عن اختلاس المال العام، وهي موضوع دعوى أما قاضي التحقيق في جبل لبنان.
نحن نتجاهل المفتري وزمرته إيماناً منا بالعمل بدل تضييع الوقت بالمماحكات لكن مواصلته الافتراء يدفعنا إلى التذكير ببعض إنجازات هؤلاء، وأهمها ما يواصلون الدفاع عنه في المحاكم حتى يومنا هذا:
إن وزارة الداخلية رفضت توظيف شقيق رئيس البلدية السابق لتجاوزه السن القانون بأكثر من عشر سنوات، إلى جانب معاناته من مشكلة دائمة في يده يعرفها القاصي والداني. وإذا بهذا المفتري علينا يوظفه خلافاً لتوصية وزارة الداخلية ويدفع له راتبه طوال ست سنوات، إضافة إلى جميع بدلات الاستشفاء والتعويضات العائلية؛ رغم انشغال الموظف المفترض بأعماله الخاصة في الكميونات. أكثر من 300 مليون ليرة صرفوا بهذا الشكل ممن يحاضر اليوم بالعفة. ولا شك أنهم يتوترون ويكتبون ما يكتبونه لمعرفتهم أننا نتقدم قضائياً في هذه الشكوى وغيرها.
هذا بعض من فيض، وهذه صفحة يليها صفحات طالما قرر موقع Refresh.com.lb فتح الملف، مع تشديدنا على أننا كنا نفضل عدم النزول إلى مستوى هذا الخاسر المليء بالمعاصي لكننا اضطررنا عله يستتر ويصمت.

 

مقالات مشابهة

سامي للسعوديين: جعجع وجنبلاط خونة.. وأنا البطل

تستحق مقابلة رئيس حزب الكتائب سامي الجميل مع صحيفة الشرق الأوسط أن تقرأ كلمة كلمة للتمعن في كيفية تقديم هذا السياسي اللب...

جعجع في كندا: الاتكال في الحشد على جوزف عطية

تبين أن العامل الرئيسي في استقطاب رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع للمغتربين اللبنانيين في كندا هو ... الفنان جوزف عط...

مكاري ونكاته المقرفة

لا بدّ أن تقصد "سيارة الاصلاحات" قصر النائب السابق فريد مكاري في أنفة لتتزود بالبنزين؛ نائب رئيس مجلس النواب السابق الشا...

روكز يتبنى اقتراح جعجع: "حكومة اختصاصيين"

على طاولة الحوار الاقتصادي في قصر بعبدا فتح كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري عينيهما غير ...