ألف ألف مبروك للقوات

غسان سعود

إنتصارات القوات.. تابع
غسان سعود

كنت أقول لنفسي أمس بعد الظهر: يا له من يوم! يا له من يوم سنروي عنه لأولادنا وأولاد أولادنا من بعدنا حتى انقضاء العمر. لا بدّ أن نفخر بأننا ولدنا وعشنا في هذا الزمن! زمن الوزير البطل؛ الوزير الرمز؛ الوزير القدوة؛ وزير الشجاعة والجرأة والمروءة والبطولة؛ معالي الوزير كميل أبو سليمان. يا لها من قوات لبنانية ويا له من انتصار. أويها ياما قعدوا جنبي، أويها ياما حرقوا قلبي، أويها وقالوا القوات ما بتتجوز، قويها تجوزت ونصرني ربي. أعرف أنها "زلغوطة" للأعراس لكنني لا أعرف غيرها وكنت أشعر بحاجة كبيرة للزلغطة في حضرة هذا الانتصار: أويها يا صحن نجاص، أويها مجلل بالألماس، أويها قواتنا بنت أصل، أويها بينرفع فيها الراس. يا لفرحتنا فعلاً. أود القول لاستخبارات الجيش التي تبحث عن مطلق النار قرب نهر الكلب أمس أنني ونتيجة لحماستي الشديدة ناديت جارنا عبود لأستعير "الجفت" منه وخرطوشتين أطلقتهما في الجو أبتهاجاً.
# # #
أمس لم أقرأ لإبني قصصاً عن باتمان وهالك وسبايدرمان قبل أن ينام إنما أجلسته ورويت له كيف كان معالي الوزير البطل الجبار كميل أبو سليمان يلقي كلمته في مؤتمر العمل الدولي في جنيف، فما كان من الوفد السوري سوى أن انسحب. كنت في غاية الحماسة، أقفز في مكاني ابتهاجاً بهذا الانتصار الاستثنائي الكبير وإذا بابن السنوات الأربعة يرمقني بنظرة يختلط فيها الاستغراب بالإشفاق، قبل أن يجد
الجرأة اللازمة للسؤال عما حصل بعدها عله يكتشف أين الانتصار ولماذا أعيش كل هذه الحالة.
# # #
أين الانتصار وكيف يكون انسحاب الوفد الرسمي لإحدى الدول إنتصار للدولة الأخرى؛ ليس للدولة الأخرى عفواً إنما لحزب صغير في الدولة الأخرى؟ لا أعلم صراحة لكن ها هي القوات اللبنانية تقول على موقعها الالكتروني إن انسحاب الوفد السوري إنما هو دليل على أن "مقاومتنا لهذا النظام آلمته على مدى أعوام". مهلاً قليلاً؛ ممثل الدولة اللبنانية لا ممثل حزب أو شخص يلقي كلمة لبنان فينسحب وفد دولة أخرى، هذه إهانة للبنان تستوجب استنكار كامل وشامل؛ نعم مئة بالمئة، لكن أين الانتصار؟ أين الانجاز هنا؟ الانجاز يكمن في إيجاد وزارة العمل حل للمزاحمة السورية الرهيبة للبنانيين في سوق العمل. الإنتصار يكون في انتزاع اعتراف أممي بحق لبنان بحماية اليد العاملة اللبنانية من المنافسة الاستثنائية التي تتعرض لها.
لكن من يناقش من!
من يتابع احتفالية القوات واستنفار الأموات والأحياء للإشادة بهذا الانتصار إنما يتوقع أن تنظم القوات "كونفوا" إحتفالي استثنائي لمرافقة أبو سليمان من مطار بيروت إلى معراب.
الزلغوطة التي كنت أبحث في ذاكرتي عنها تجدونها عند مي شدياق؛ وزيرة التنمية الإدارية (فرد مرة) كتبت ما مفاده: إويها الدهب بقفاصو، أويها واللولو بجراسو، أويها ويلي بيتوزر عند القوات، أويها بيمشي وبيرفع راسو. مي قالت إن المجتمع الدولي كشف الحكومة السورية على حقيقتها وبات أكيد من رفضها لأي حل سياسي يعيد السوريين إلى ديارهم؟ وعليه: ماذا ستفعل مي؟ أدركينا بإعلان الحرب يا ميّ؛ لكن بعد غد الأحد لو سمحتي حتى يتسنى لنا "تزييت" البنادق.
وزيرة التنمية الإدارية صرخت في آخر التغريدة: انسحبوا إياكم ألا تنسحبوا. و"يا لطيف، ألطف".
نائب القوات في البترون كان له كلمة على تويتر أيضاً بمناسبة هذا الانتصار العظيم، وطبعاً إدي أبي اللمع الذي وقف متفرجاً على استنفار وزارة الاقتصاد لإقفال دكاكين السوريين في المتن الشمالي بدل أن يهب لمواكبتها.
أما فيلسوف هذا القرن؛ العلامة الدكتور البروفسور الخبير الاستراتيجيّ المعظم والفهيم العليم في تحميص اليورانيوم وهبة أفندي فسأل من موقعه اللاهوتي: “متى كان بإمكان الباطل سماع كلمة الحق". وطيخة طبخة بطيخة.١
# # #
القوات مأزومة وتبحث عن أي شيء مهما كان صغيراً لتقول إنها هنا تتنفس؟ نعم طبعاً، لكن لم أكن شخصياً لأتخيل أنها وصلت إلى هذه الدرجة من الإفلاس بحيث تحول خطأ سوري بحق الدولة اللبنانية مجتمعة يستوجب إدانة لبنانية رسمية إلى "انتصار" وانجاز وغيره وغيره.
هذا غريب جداً لكن من يدقق في ما سربته القوات قبل ساعات من انتصار جنيف عن اجتماع بيئي عالمي في معراب يعكس حجم المصيبة التي تعانيها القوات: بدل أن تقدم القوات مشروع قانون يمنع المرامل والكسارات ومعامل الإسمنت (التي يدافع نوابها عنها)؛ بدل أن تقدم بلديات القوات نموذج يحتذى في الفرز بدل الطمر والحرق؛ بدل هذا كله تسرب هنا وهناك عن مؤتمر عظيم لخبراء عالميين في البيئة في معراب بوصفه انتصار قواتي إضافي وإنجاز.
إنجاز = أنجز شيء؛ ماذا أنجزت القوات؟
# # #
حين كنا صغاراً كنا نستهجن قول البعض إن ما ينسب للقوات من انتصارات وبطولات وغيره وغيره فيه الكثير من المبالغة. كنا نعتقد أن من يقول ذلك إنما يتقصد النيل من القوات والإساءة لها. كان التشكيك بما ترويه القوات عن فرقها صعب جداً. لكن ما يحصل اليوم يمنح الجيل الجديد فرصة كبيرة لتحكيم العقل دون أي شيء آخر.
هذا الجيل يا حضرة رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ليس جيل بروبغندا وأخواتها؛ هذا جيل العقل؛ جيل علمي بامتياز: 1 + 1 = 2 بالنسبة إليه.
وعليه هناك فريق بدأ منذ ثلاثة أسابيع خطوات عملية – على الأرض – لإيقاف مزاحمة اللاجئين السوريين غير المشروعة وغير القانونية لللبنانيين. في وقت تعمد مصلحة الليطاني بدعم وغطاء من وزارة الطاقة إلى تدمير المخيمات غير القانونية التي تلوث مياه الري فيما تقف وزارة الشؤون متفرجة على مخيمات المنظمات الدولية التي تحول أوساخ الحمامات إلى قنوات الري مباشرة. بروفسور قاطيشا خذ هذه: قل لي ماذا فعلت اقول لك من انت فعلت من فعل. فعلت وليس قلت انك ستفعل.
انسحاب الوفد السوري مدان جداً ومرفوض لكن هذا ليس انتصار للبنان؛ انتصار لبنان هو في انتزاع وزير العمل قرار من المؤتمر الدولي بدعم اليد العاملة اللبنانية؛ الانتصار هو في تأمين عودة اللاجئين السوريين التي كانت القوات اللبنانية أبرز الرافضين لها.

 

مقالات مشابهة

5 نصائح قبل الحفلة النيابية

قبل ساعات قليلة من حفلة الزجل في المجلس النيابي لا بدّ من لفت نظر النواب، عشية انكبابهم على تحضير أوراقهم، إلى خمسة أمور...

الإشاعات: مسؤولية القضاء

تعالوا نستعمل أصابعنا: 1. جبران باسيل اشترى طائرة خاصة. 2. سيزار أبو خليل اشترى يخت الأميرة موزة. 3. رئيس الجمهورية ا...

بداية سحب بساط بشري من تحت معراب: القوات تمزق صور وزير خارجية لبنان

السياسة اقتصاد؛ صناعة وسياحة وزراعة وبحث دائم عن فرص عمل. والسياسة علاقات خارجية. والسياسة إنماء متواصل وسعي حثيث لإيجاد...

ألف ألف مبروك للقوات

إنتصارات القوات.. تابع غسان سعود كنت أقول لنفسي أمس بعد الظهر: يا له من يوم! يا له من يوم سنروي عنه لأولادنا وأولاد ...