من سوزان إلى المدير... مرورا بخالد وأحمد

١ - لا قيمة لعقوبة مسلكية من هنا او جرمية من هناك بحق سوزان الحاج؛ العقاب المعنوي المجتمعي الذي لحق بهؤلاء اهم من كل الأحكام ولا يمكن أية عملية تجميل سواء في المحكمة العسكرية أو في الاعلام أن تجبر الأنوف المتعالية التي تكسرت. ومع ذلك كان أجمل وأفضل لو تشعب التحقيق وتوسع مع هذا البيت الاستزلامي الانتهازي المتزلف الذي يودع صاحب نفوذ بالتطبيل والزمير ليستقبل صاحب نفوذ اخر بالطبل والزمور نفسيهما. وفي هذا السياق لا يفترض باي رئيس أو وزير أو رئيس بلدية أن يصدق كلمة مما يغدقونه عليه لأنهم بكل بساطة أغدقوا مثله وأكثر على سلفه وسيغدقون مثله وأكثر على خلفه، فهم يقولون كل ما يقولونه ويفعلون كل ما يفعلونه للكرسي لا لمن يجلس عليها. وهم يضعون دموعهم كما ألسنتهم وكرامتهم وعقولهم وأجسادهم وجميع حواسهم بتصرف أقدامهم ليتسلقوا عليها، المرة تلو الأخرى.

اما الإيحاء بأن زياد حبيش في مكان وشقيقه في مكان آخر فهو جزء من عدة عمل تتيح حفاظهم على المكتسبات مهما تبدلت العهود. الاثنان لم ولن يكونا الا في المكان نفسه: حيث مصلحتهما، حيث المكاسب مكان هؤلاء وليس اي مكان اخر.

عشية الانتخابات النيابية الأخيرة افترش زياد حبيش الأرض عند مدخل عكار متضرعا لطوني فرنجية أن يدعس عليه لأنه يريد من كل قلبه أن يكون جسرا لعبور زعامة "البيك" إلى عكار. هكذا هم؛ يختزلون كل مساوئ البيوتات السياسية في بيت واحد. لا بيئة "يعتلون" همها أو سيادة أو حرية أو قانون أو إنماء أو تشريع أو غيره وغيره، وفي هذا البلد، العلاقات الاجتماعية وهي تخصصهم اقوى من اي شيء اخر.

مع العلم أن كاتب هذه السطور يعرف التبعات القانونية لكل مفردة وهو مستعد لأن يثبت للقضاء بالأدلة كل ما ذكر عن تزلف واستزلام وانتهازية في حال تجرأ أحد الشقيقين على رفع دعوى قضائية.

٢ - في السجون ألف زياد وزياد؛ غالبيتهم من أهل السنة؛ عيتانيين أكثر من زياد عيتاني؛ ليس كوليت من غررت بهم إنما المديرية التي حملتهم على كتفيها ومشت إلى ما بعد بعد النصرة قبل أن تنقلب وتبدأ القبض عليهم والزج بهم في السجون.
زياد عيتاني أهل السنة! ما هذا الغباء واستغباء الناس! إسألوا طرابلس والمنية والضنية عن أهل السنة يخبرونكم عن أولادهم في السجون. يخبرونكم عمن غرر بهم وتركهم ويتفرج عليهم اليوم يتعفنون في السجون.
المديرية لا النواب والوزراء والإعلاميين والسياسيين.
سكن أشرف ريفي وزارة العدل عامين فتضاعفت أعمال سليمة وازدهر الميرامار فيما هم يقبعون هناك في السجون.

لم يقهر أحد اهل السنة ويلحق بهم أذى كما فعلت المديرية التي تفرجت على تعسكرهم شمالا لمواجهة جبل محسن معتقدة انها تنشئ جيشا سنيا لمواجهة الجيش الشيعي.
من دمر شكل القرى عبر منح التراخيص العشوائية دون أدنى احترام لقوانين البلديات والتنظيم المدني والجمال العمراني؟
المديرية؛ حولت المديرية من أجل بعض الأصوات أجمل قرى عكار والضنية وطرابلس وبيروت واقليم الخروب وصيدا الى "مرتع" للبشاعة. مديرية مخالفات البناء.
المديرية تضرب المياه الجوفية عبر المنح العشوائي لأذونات حفر الابار.
المديرية ترعى التدمير الممنهج للبيئة عبر التغاضي بأمر من المدير عن الكسارات والمرامل والشاحنات التي تدخل وتخرج بكل حرية بأذن المدير. المديرية التي تعتبر نفسها فوق القانون وفوق البيئة وفوق الجغرافيا وفوق جميع الرؤساء.

من يدمر السياحة البيئية والرياضية والجبلية في الضنية عبر تغاضيه عن رمي الأوساخ هنا وهناك وعمل الكسارات المخالف للقوانين؟ من؟ عماد عثمان.
من أضعف سلطة رؤساء المجالس البلدية ومنسقي المستقبل والنواب في عكار حين ربط كل الموافقات به شخصيا ومباشرة ليصنع لنفسه الأزلام؟ عماد عثمان.
خليفة ريفي لا يقيم وزنا لقانون أو بيئة أو سياحة أو طبيعة أو وطن؛ كل همه هو توسيع حاشية المتعهدين والمنتفعين منه؛ أولئك الذين يقولون عمي لكل من أعطاهم رخصة اقفال شرفة أو حفر بئر.
لم يسبق لرجل ان فعل بالبيئة والقوانين والطبيعة ١ ٪ مما فعله الرجل المسمى مديرا عاما لقوى الأمن الداخلي، فيما هو المدير العام للابار التي لا تستوفي الشروط. مدير عام اقفال الشرفات، وبناء شقق مخالفة فوق السطوح، وعدم تطبيق القوانين الخاصة بالمرامل والكسارات وغيره.

٣- في معمعة الأسبوع الماضي يتبين أن التشكيك بخلاصات جهاز أمن الدولة مسموح ومرغوب ومطلوب فيما إعادة النظر أو القراءة المتأنية لتحقيقات "المعلومات" ممنوع بشكل كامل.
يمكن التشكيك برواية اي جهاز أمني أو قضائي أو اعلامي لكن لا يمكن التشكيك بخلاصات "المعلومات".
هذا بكل بساطة هو الموضوع: خلاصات المعلومات منزلة ولا يمكن لأي قاض أو سياسي أو اعلامي أن يحيد عنها، حتى لو لم يجد في متن التحقيقات ما يؤكد خلاصته.

ماذا لو لم يكن جهاز أمن الدولة من سرب خلاصات التحقيقات مع زياد عيتاني قبل أن تبدأ التحقيقات؟
ثمة جهاز يعلم أن سفارات عظمى تستثمر في أجهزة أخرى وتنشئ لهم قصورا استخباراتية أشبه بقلعة المعلومات. هل سيتفرج خالد حمود عليهم ام سيفخخهم ليفجرهم من الداخل ويحطم مصداقيتهم وفرصهم بمزاحمته؟
من يضع خطوطا حمراء على وصول أي فريق أمني أو قضائي الى داتا الاتصالات دون المرور بالمعلومات؟
المعلومات أكثر مصداقية هنا او استخبارات الجيش لنأتمنها على "داتا" كهذه "الداتا"؟
لا علاقة لما حصل الاسبوع الماضي بزياد عيتاني او بسوزان حبيش أو ببيتر جرمانوس أو بالياس أبو صعب انما بقول أحدهم إن استنتاج المعلومات لم يكن صائبا؛ هذا هو الممنوع؛ يفترض بالقضاة التصديق على خلاصات المعلومات كما هي وايجاد المواد الجرمية اللازمة وتعدادها، فقط لا غير؛ ممنوع إجراء تحقيق أو قراءة المحاضر والاستماع للتسجيلات والتوصل إلى أحكامهم الخاصة.

٤- حين شاهد أحمد الحريري إفطار الوزير حسن مراد طارت ضمانات عقله؛ ولا شك، لا شك ابدا بأن "المعلومات" خدموه بأسماء جميع من حضروا فتيقن أن من عينهم مسؤولين في تيار المستقبل ودعم فوزهم في البلديات انما انتقلوا من العمل تحت الطاولة مع ابن ابو حسين إلى العمل معه فوق الطاولة. رأى احمد الحريري الاسماء وتيقن من استحالة إعادة عقارب الساعة إلى الوراء. يعلم احمد أن حسن مراد غلبهم وسط الناخبين السنة في الانتخابات الأخيرة قبل أن يكون وزيرا فكيف الحال اليوم وقد بات في قلب المصنع الخدماتي الرسمي، يعمل ويتابع ويلاحق تفاصيل البقاع الغربي ٢٤ على ٢٤ فيما احمد يعجز عن إيجاد منسق واحد في بلدة يمكن التعويل عليه دون بدل شهري ومخصصات، فيما تبين أن نائب المستقبل المفترض في "الغربي" أقرب إلى حزب الله منه إلى المستقبل.

ينتقل احمد الحريري من فشل الى فشل؛ فشل يوزعه كهدايا مجانية عادة اما هنا فله ألف عذر وعذر. وفي هذه "المعموعة" يذهب ليشرب قهوة مع النائب السابق باسم السبع؛ وبعد انهائهما الاجتماع غير المفيد، يحمل احمد هاتف السبع ويغادر معتقدا أنه هاتفه وكذلك يفعل السبع. وسرعان ما يبدأ السبع التغريد كعادته في الخبط العشوائي، لكن من حسابات احمد فيما احمد يستمتع بتحطيم "الدبرشن" أرقامه القياسية السابقة. مع العلم أن المعلومات الجديدة تؤكد أن السبع حل محل ساتشي وباتشي وكل المستشارين والمتنورين والسفراء والسفارات ومراكز الدراسات كناصح وحيد أوحد لأحمد الحريري الذي يبكي ويبكي هنا وهناك لكنه لا يرتاح.

Refresh

 

مقالات مشابهة

سامي للسعوديين: جعجع وجنبلاط خونة.. وأنا البطل

تستحق مقابلة رئيس حزب الكتائب سامي الجميل مع صحيفة الشرق الأوسط أن تقرأ كلمة كلمة للتمعن في كيفية تقديم هذا السياسي اللب...

جعجع في كندا: الاتكال في الحشد على جوزف عطية

تبين أن العامل الرئيسي في استقطاب رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع للمغتربين اللبنانيين في كندا هو ... الفنان جوزف عط...

مكاري ونكاته المقرفة

لا بدّ أن تقصد "سيارة الاصلاحات" قصر النائب السابق فريد مكاري في أنفة لتتزود بالبنزين؛ نائب رئيس مجلس النواب السابق الشا...

روكز يتبنى اقتراح جعجع: "حكومة اختصاصيين"

على طاولة الحوار الاقتصادي في قصر بعبدا فتح كل من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري عينيهما غير ...